صحيفة قورينا الجديدة

25 قتيلا و45 جريحا سقطوا أمام درع ليبيا “1″

بنغازي( قورينا الجديدة)- ذكرت مصادر طبية بمستشفى الجلاء أن عدد القتلى الذين سقطوا اليوم السبت أمام كتيبة درع ليبيا “1″ وصل حتى الآن إلى 25 قتيلا وأن عدد الجرحى بلغ 45 جريحا، مشيرة إلى استمرار وصول المزيد من الحالات.

وكشفت المصادر لصحيفة قورينا الجديدة، أن أعداد الحالات التي وصلت فاقت القدرة الاستيعابية للمستشفى، لافتة إلى أنه لم يعد قادرا على استقبال المزيد من الحالات، موضحة أن الجرحى يتلقون علاجهم في الممرات والصالات بالمستشفى.

وأوضحت ذات المصادر أن هناك حالة غليان كبيرة من قبل ذوي القتلى والجرحى.

يشار إلى أن عددا من المواطنين حاصروا اليوم كتيبة درع ليبيا 1 بمدينة بنغازي مطالبين تسليم أسلحتها للجيش وإخلاء المقر والابتعاد عن المظاهر المسلحة بالمدينة.

 

9 تعليقات على “25 قتيلا و45 جريحا سقطوا أمام درع ليبيا “1″”

  1. للأسف الشديد … !!!
    أن ما يجرى يفوق التصور , الأنسان اصبح رخيصاً والقتل اصبح سيمه من سيمات كل من يحمل سلأح وكل من هو خارج نطاق الشرعيه والقانون (بلطجه) … لماذا ؟ لأن القانون ومن يطبق القانون فى سبات عميق … على القضاء الأستعداد للنطق بالأحكام ضد كل من قتل لتكون عبره لمن يعتبر وإلأ اصبحنا فى غابه .
    هذه مسؤليه الحكومه البقاء على المسلحين سواء منظمين صورياً لرآسه الأركان او غير منظمين ,هذه المره يجب تفعيل …. , ليس القانون وإنما من هم جاثمين على القانون ومتصدين له يجب ازاحه كل مكفوف لأيرى الحقيقه وكل يدِ ترتعش لأتستطيع اتخاذ القرار وكل فم مكموم وكل من يواجه الحقيقه بظهره, لأن الرجال مواقف من لم يتبث جدارته من رجال القضاء ولمسؤولين فى الدوله اليوم عليهم بالتقاعد وافساح المجال او البقاء على المنصب شاغرًا ربما اهون ومبرر مقنع . للشارع الليبيى . مما يحذث .
    اليوم فى بنغازى وغيرها من المدن الليبيه يجب اخلأء كل المعسكرات وحلَ كل التشكيلأت الغير شرعيه مهما كانت التسميه ومن كان ورائها وانهاء كامل مضاهر التسلح لأاعتراف ولأتصالح ولأانصياع الأ لله والشرعيه المنتخبه من الشعب الليبيى مهما كلف الثمن وإذ لم تتحرك الجهات المختصه فهذا يدفع بالمواطنين فى بنغازى ان يفعلوا ما فعلوا ,لأن بنغازى عصيه عن كل من تسول له نفسه عدم الأنصياع والرضوخ للشرعيه .التى يجب ان تكون فاعله ليس بالتصريحات والأقاويل ولكن نريد فعلأ فاعلأ
    ونأسف عن ما حذث وتقبل الله امواتنا من الشهداء والشفاء للجرحى وحفظ الله ليبيا ,

  2. mohamed

    حتي معمر مدرش زيهم مش عارف كيف تفكر الناس هدي طيحو كتيبة الفضيل بدون سلاح وتوا السلاح كاتر يعني شوفو روحكم للعلم بس انا مش طحلوب

  3. قالك درع ليبيا بالله يا اخوانا في بنغازي هل قتلت كتيبة الفضيل منكم مثل هذا العدد في يوم واحد بل في ساعة واجدة ايام الثورة … انظروا هاهم الذين يدعون الثورية يسفكون دمائكم بدم بارد … والمصيبة في الدولة تدافع عنهم … الا لعنة الله على الظالمين … هل اصبح الدم االليبي مثل الماء لا يساوي شيئا عند هاؤلاء مصاصي الدماء … لا حول ولا قوة الا بالله … يا اخوانا راهوا فعلا ان هذه الكتائب تشكل خطرا على البلاد والعباد .. الدولة كاذبة ان قالت انها تسيطر على هذه الكتائب لان ولائها ليس للدولة ولكن لامرائها .. يا اخوتنا في بنغازي .. لا تجعلوا الامر يبرد … بل لا بد من الاصرار على طرد هذه الشرذمة الفاسدة من داخل بنغازي باي شكل من الاشكال … وانا اقول بصراحة اصبحت اشك في ان مصائب بنغازي والاختراقات الامنية ما تاتي الا من هذه الكتيبة .. لانها اثبتت لكم انها لا تحمل لاهل بنغازي الا الحقد والكراهية .. وهانتم رايتموه باعينكم .. فلا تتراجعوا عن طرد هذه الكتيبة وسلب سلاحها لصالح الدولة … والله المستعان

  4. شكرا شكرا يا زوبير؟؟؟؟؟؟؟

  5. حسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب

  6. لن يدعوها تنهض هؤلاء المسلحين ,احبوا السلطة والمال , ولم يعد الوطن يهمهم .طبعا مع من يزكى الفتنة كلما تحين الفرصة .من يحمل السلاح يدمر الوطن .وكفاكم الادعاء بخوفكم على الثورة ؟الثورة الحقيقية قام بها شعب كامل , لا يدعى احد غير ذالك , وهلاك نظام القذافى ضربه ودمره الناتو .والمجتمع الدولى اراد التغير فى ليبيا ,

  7. كيف لمجموعة من الغوغائيين والفوضويين ان تتجراء على اقتحام قوات درع ليبيا 1 فهذه القوات تملك الشرعية من رئاسة الاركان العامة للجيش الليبى والاعتداء عليها جريمة يعاقب عليها القانون وكل المتظاهرين المقتحمين لها يعدوا مجرمين ولايمكن الا ان يوصفوا بالطحالب والازلام واتباع الطاغية المقبور وماهم الا قتلى يستحقوا القتل وليس شهداء كما ادعى بعض الماجورين فمن اين لهم الشهادة بقتحامهم لجسم مشروع قانونا ومن حق قوات الدرع ان تدافع عن نفسها بكل الوسائل المشروعة والغير مشروعة .

  8. إن ما حدث ويحدث في بنغازي هو نتاج طبيعي للتقصير المتعمد من قيادة الجيش المتمثلة في رئاسة الاركان العامة ووزارة الدفاع حيث تخاذلت هذه الجهات المسؤلة في إتخاذ قرار حل هذه العصابات وليس المليشيات لأن الملبشيات تقاتل من اجل قضية معينة والعصابات ليس لها قضية سوى التربح على حساب الشعب فمثل هذه العصابة التي يتزعمها المدعو بن حميد المتهم في قضية عبد الفتاح يونس ومتهم باغتيال فرج الدرسي مدير امن بنغازي يجب ان تحل بشكل نهائي ويقدم آمرها للمحاكمة وينال الجزاء العادل فعلى الوزير ورئيس اركانه ان يتخذوا قرارا بعزله من منصبه وكذلك حل كتيبته المشرعنه من الوزارة و الاركان والغاء قرار منح الشرعية لهذه العصابة فنتمنى من هذه الجهات المسؤلة اتخاذ القرار الشجاع الذي يقضي بحل هذه العصابة واصدار تعلماتها بالقبض على امر هذه العصابة

  9. اللهم لا شماتة رحم الله الضحايا وانما انتم من فعلتموه بانفسكم عندما ثرتم على زعيمكم الدي كنتم تنعمون بالامن معه و انمت الان بدون شك تتأسفون لكن لا تسطيعون الاعتراف.

التعليقات مغلقة

شارك برأيك

* كيف ترى خدمات الانترنت التي تقدمها شركة ليبيا للاتصالات LTT؟
 

شارك برأيك

  صحيفة قورينا © جميع الحقوق محفوظة