صحيفة قورينا الجديدة

اكتشاف مرهم لعلاج الحروق والتقرحات والأكزيما والفطريات

قامت متخصصة في العلاج بالأعشاب الطبيعية زكية الاسكندراني بتوزيع مرهم الدهان الذي يحتوي على شمع العسل والزيت الزيتون للشفاء من الحروق والجروح وجميع أنواع الالتهابات مجاناً على النازحين من مناطق في مدينة بنغازي.
وقالت الأخت زكية الاسكندراني- في حديثها لصحيفة قورينا الجديدة- إنها كانت توزع المرهم في السابق على الليبيين المرضى والجرحى الثوار من مدينة مصراتة، مشيرة إلى أن أي شخص هو من سكان مدينة مصراتة يعرف هذا العلاج جيداً، وأن العلاج وصل بفضل الله إلى منطقة الجبل الغربي بكامله.

توزيع العلاج
وأضافت الاسكندراني “ذهبت شخصياً إلى الجرحى في مستشفى الجلاء بمدينة بنغازي، وقمت بتوزيعه على المرضى وبينت لهم طريقة استعماله، ولكن واجهتني بعض الصعوبات وهي عدم توفر العلب التي يوضع فيها المرهم، خصوصاً العبوات يجب أن تكون معقمة، وقد وصل المرهم إلى منطقة الجبل الغربي ومصراتة عن طريق المساعدات الإنسانية، كما قامت جمعية ” البنيان المرصوص الخيرية” بمساعدتي كثيراً في توزيع المرهم على الجرحى، وقد طلبوا منا زيادة الكمية عن طريق أطباء في مدينة مصراتة”.
وأوضحت الاسكندراني أن هناك العديد من الحالات بفضل الله قد شفيت من أثار الحروق نهائياً، ويعمل المرهم على تجديد الجلد ونموه بشكل طبيعي، متمنية من الجهات المسؤولة دعم وتوثيق وإثبات هذا المرهم فهو تم صنعه منذ عام 1914 منذ أن توفى جدها الذي قام بصنع هذا المرهم، ومن ثم ورثها والدها، إلى أن ورثتها هي وبدأت بصنعها والعمل على توزيعها على الجرحى.

اهتمام المسؤولين بالعلاج
وذكرت المتخصصة أن ما تقدمه هو أقل شيء تقدمه للناس، وتتمنى من الأطباء الليبيين باختباره في معاملهم الخاصة، لكي يتسنى لهم توزيعه في مستشفيات الحروق بمختلف أنحاء ليبيا، بدلا من استخدام كريم أو مرهم ” ميبيو ” للحروق الذي يعتبر غالي الثمن ومفعوله بطيء، بعكس هذا المرهم الذي يعمل على تجديد جسم الإنسان بفضل الله تعالى بشكل أفضل وصحي.
من جهته، قال عضو هيأة تدريس بجامعة بنغازي وخريج قسم نبات تخصص بكتريا وعلاقة الفيروسات بالكلى، ومتخصص في علم أحياء دقيقة وعلاقة الطفيليات بالمجتمع، إن هذا المرهم له علاقة بالبيئة التاريخية الليبية، وتم إضافة إليه مركبات أخرى، وتم اختبار المرهم في معمل المختبرات لإثبات المركب ووضع الأوزان، وهي شمع النحل الطبيعي والكافور وزيت الزيتون بكر عصره أولى، ومن خلال المكملات تم إضافة له مادة والتركيب حسب نوع المركب، وهو لعلاج الحروق وأيضاً لقشرة الرأس وعلاج التقرحات.

توفير العلاج
وأضاف أسامه المسلاتي أن هذا العلاج وصل إلى مناطق ليبيا بالكامل، من بينها مصراتة والجبل الغربي خلال أيام الثورة، مؤكداً أنه كان يتم تلبية جميع الطلبات دون تقصير، وللأسف لم تسجل عدد الحالات التي تعافت بفضل الله جراء هذا المرهم، مطالباً عبر صحيفة قورينا من الجرحى الذين استخدموا المرهم وامتثلوا للشفاء بإبلاغ لكي يتم تسجيل عدد الحالات.
وأوضح المسلاتي أنه تم عرض المرهم على المنظمة الأمريكية التي وفرت بدورها عناء السفر إلى الولايات المتحدة لإثبات صحة وفائدة المرهم، وستقوم المنظمة بالرد مع بداية شهر إبريل المقبل بشأن صحة وفائدة المرهم، التي أشادت المنظمة بتركيبتها، علما بأنه لم يتم إبلاغها بالنسب والتفاصيل الدقيقة الخاصة بالعلاج الذي هو شفاء لبعض حالات والاكزيما والصدفية، وفطريات الأصابع لمرضى السكري كما سيتم إدخال نفس المركب مع ماء الورد والورد البلدي، لعلاج البشرة وإعطاء البشرة نظارة وإشراقاً.

قورينا الجديدة- بسمة سعيد الشريف

16 تعليقات على “اكتشاف مرهم لعلاج الحروق والتقرحات والأكزيما والفطريات”

  1. هذه المفروض اتقيموها بيها و تحطوا صورها و صورة المرهم واتدوروا الناس اللي تعالجوا بالمرهم وتشوفوا كيف تأثيره عليهم..هكي يكون الاعلام يساعد المواطن في عمله..وبعدين تسألوا علي جدها و تقيموها بيه حتى هوا هادوا الناس البركة…..نشبح في الصحف و المجلات قايمينها بناس ما تستاهلش..تفرجوا علي لبنان عندهم عشبة منشطة جنسية للخراف بدت تخنب فيها اسرائيل ناضوا استنفروا و جابوا ناس تحكي تاريخ العشبة ومن امتى موجودة في لبنان و الناس اللي اكتشفت تأثيرها و هكذا

  2. السلام عليكم
    اين اجد هدا المرهم وهل يعالج الصدفية ومن سكان مدينة طرابلس افدونا افدكم الله
    تحياتي
    ارجو الرد ضروري ضروري

  3. كيف الحصول على هدا مرهم لانى عندى ابنتى توجد عندها الاكزيما منتشرة فى جميع انحاء جسمها ولم اجد لها علاج والله اتمنى المساعدة منكم فى الحصول على هدا المرهم
    هاتف 925542050

  4. مسعود الفالح

    هل هذا الدواء مسجل ومعتمد ام لا .. اما ترخيص بالوراثة فأن في الامر ريبة يا.. اسكندراني !!

  5. يعطيك الصحة والمقدرة على فعل الخير يا استاذتى الفاضلة

  6. محمود

    بسم الله وماشاء الله وربى يوفق المخلصين لهذا البلد من الجنود المجهولين والعلماء من اجل ان تتقدم دولتنا وينعم شعبنا بالحياة السعيده ان شاء الله
    وربى يفكنا من اصحاب الشر !

  7. ماشاء الله على الموضوع الراقي ,ياريت في من يتبنى المشروع هظا بدل من اللجوء للغرب لتحقيق هذه الطموحات ,والله بفضل الله في أناس ماشاء الله عليهم من ليبيا ومخترعين لأشياء نحن في أمس الحاجه اليها ولو في دراسة تثبت الناس الي يسخدموا المرهم وتتحقق المشاريع والبحوث العلمية الصغيرة وتصبح في الغد القريب مشاريع كبيرة يامسؤوليين ياريت تعطوا الموضوع أهمية أكبرى قبل مايريح المشروع من ليبيا

  8. عبد الرحيم محمد

    اود ان اشكر جهودكم واحييكم على مساعدة المرضى والمحتاجين للعلاج واتمنى لكم التوفيق واود الحصول على المنتج كيف يتم ذلك ولكم جزيل الشكر……

  9. زاوي

    بالله ياريت وين نلقه العلاج لاني نعالج توا في تونس من شهر 3 2012 ومداير عملية زرع جلد في ايدي ورجلي وياريت الرد وبارك الله فيكم

  10. abdulgader

    Dear Sister Zakia

    Dear Sis Basma Said
    This is very good achivement, we libyan working abroad and we would like to help and set up state of the art of manufacturing plant to produce not only to the Libyan market but to the rest of the world. we have the experience on how to commercialize a product and set up a big scale manufacturing facilities, whether as NGO or Joint venture.
    I shall be grateful if you put in touch with Sister Zakia. Thank you

  11. 0913390134 السلام عليكم انا احد المحتاجين لهذاء الدواء لو تكرمتم ان تتصلو بنا وان موجود بطرابلس الرجاء ان توجداء موزع لكم بطرابلس تتصلو بناء وجزاءكم الله خير انشاء الله ز
    والسلام

  12. عبد الرحيم محمد

    الرجاء ارسال الرد على البريد الالكترونى على مكان تواجد هذا الدواء ولكم جزيل الشكر والسلام عليكم……

  13. Finally, my internet site is back again up and running. It need to are done for 4 hours or so.

  14. amon

    نرجو مساعدتنا في الوصول الى العلاج وكيفية الحصول عليه

  15. المصراتي

    لا شفت ولا سمعت بهالمرهم واني من مصراته وموجود بيها
    وكل الي تكلمو يدورو في المرهم ومافيش حد شافه

التعليقات مغلقة

شارك برأيك

* كيف ترى خدمات الانترنت التي تقدمها شركة ليبيا للاتصالات LTT؟
 

شارك برأيك

  صحيفة قورينا © جميع الحقوق محفوظة