صحيفة قورينا الجديدة

لجنة ليبية لملاحقة رموز نظام القذافى بالخارج

أعلنت الحكومة الليبية، أنها كلفت لجنة برئاسة النائب العام عبد العزيز الحصادي وعضوية عدد من المسؤولين بالوزارات المختصة بمتابعة رموز النظام السابق الموجودين بالخارج وملاحقتهم.

وكلفت الحكومة هذه اللجنة بإعداد قوائم المطلوبين من رموز النظام السابق وتحديد أماكن تواجدهم بالخارج واستيفاء المعلومات والبيانات الناقصة التي أعاقت تنفيذ طلبات تسليمهم لليبيا في السابق.

وطلب من اللجنة العمل على تفعيل الوثائق الثانوية من اتفاقيات ثنائية وإقليمية ودولية المتعلقة بتسليم المطلوبين وتحديد القنوات سواء كانت سياسية أو قانونية أو عن طريق الشرطة الدولية ” الانتربول”.

يذكر أن رئيس المحكمة العليا كمال بشير دهان سبق وأن أكد استعداد القضاء الليبي لمحاكمة رموز النظام السابق المتورطين في جرائم بحق الشعب الليبي أثناء وجودهم في السلطة.
وكانت الحكومة الليبية أعلنت على لسان رئيسها عبد الرحيم الكيب خلال الأيام الماضية عن قرب البدء في محاكمة أعوان النظام السابق المعتقلين في ليبيا غير أنه لم يحدد موعدا لذلك.

يشار إلى أن من أبرز المقبوض عليهم من أعوان النظام السابق المقربين جدا سيف الإسلام معمر القذافي ومنصور ضو أحد أقرباء عائلة القذافي ورئيس الحرس الشعبي، وعدد من كبار القادة العسكريين الذين شاركوا في الحرب الأخيرة.

 قورينا الجديدة

6 تعليقات على “لجنة ليبية لملاحقة رموز نظام القذافى بالخارج”

  1. BEN HAMZA

    نريد قوائم بأسماء هؤلاء الهارب و المحبوس التأخر فى دلك جعلهم ينشطون لتخريب حياتنا مرة أخرى

  2. ** لن ولم يستقر الوضع الأمني والسياسي والاقتصادي بل ولن تكون حرية كاملة في ليبيا ما لم يتم القبض على جميع أسرة الطاغية المقتول وأزلامه وأركانه ودعائم حكمه الظالم ، ولن تكون هناك خطة لبناء ليبيا الجديدة سوى من الناحية الديمقراطية أو من الناحية العمرانية والبنية التحتية ، هؤلاء هم من يثير القلق والفوضى حاليا في الداخل ، المال لديهم وفير جدا ومرضى النفوس والطامعين في الداخل كثيرون ، بل حدثت ردّة على الثورة وتغيير الاتجاه الى صالح أزلام الطاغية ، لذلك أشد على يد اللجنة برئاسة النائب العام السيد “عبد العزيز الحصادي ” وبقية الأعضاء اللجنة التي كلفت بمتابعة رموز النظام السابق الموجودين بالخارج وملاحقتهم اينما كانوا وفي أي بلد يتواجدون ، وغاية الليبيين هي تسليم جميع هؤلاء المجرمون الذين أجرموا في حق الشعب الليبي ،ولنجعل علاقات ليبيا مرتبطة بمدى التعاون تلك البلاد في تسليم الفارين لديها وفورا ودون التحجج بأعذار انسانية أو عم دولة ليبية ، الشعب سيكون في مأمن كامل وحرية حقيقية يوم تسليم جميع من ظلم الليبيين *

  3. امالا لجنة امخانب جديدة؟؟؟؟ تي انتم اللي كانو داخل ليبية هربتوهم بصفقات مالية توا جي اتقول لجنة؟؟ ياشينك مضحكة و خلاص ؟؟ ياسركم من الضحك علي دقون الليبيين!!! لو كانو الشهدة يعلمو انه بيسير هكي راهم مخسروش ارواحهم من اجل هكدة اوضاع؟؟ يا خصارة!!!!

  4. صح النوم يا مجلس اجليل وحكومته المعاقة بعد ايش

  5. سامي

    امتى بس المقاضاة طلعت الروح يقولون القافلة تسير والكلاب تنبح هاذي تنهش والسبب رعونة القضاة حتى يهربوا كلهم لا حول الله .

  6. اتعرف يا سيد عبدالرحيم ، انا احترمك واقدرك كثيراً لانك شخصية مغايرة كلياً للوجوه النتنة التى حكمت ليبيا مع الطاغية 42 سنة ،لا ذوق لا منظر لا اخلاق لا كلام مجموعة من الجهلاء المتأخرين دورهم مجرد ديكور وجوقة تصفيق ونفاق للمقبور، ولكن انت، كزهرة ربيع فى صحراء ليبيا القاحلة، اتمنى لك التوفيق والنجاح فى عملك شبه المستحيل، ولكن اعيب عليك شىء بان تستغفل الشعب الليبى، اعرف ان هذا الكلام ليس كلامك انت، لانك للاسف لا تستطيع ان تتخذ قرار واحد الا وتدخل عبدالجليل فيه وافسده، وانا اتكلم عن تشكيل لجنة لمتابعة أزلام الطاغية ،هذا ضحك على الشعب الليبى، لاننا نعرف ان هذا الموضوع مجرد مسكنات لامتصاص غضب الشعب، قبل ان تصدروا مثل هذا القرار، تابعوا ولاحقوا ازلام المقبور فى الداخل وما اكثرهم ،رجال مخابرات ولجان ثورية وكتائب امنية واعضاء فى اللجان الشعبية، ومن كل الاصناف مجرمين وقتلة ولصوص، يعيشون بينا ويتنفسون نفس الهواء الذى نتنفسه، بل بالعكس وجدوا لانفسهم اماكن جديدة لممارسة المهنة الوحيدة التى ابدعوا فيها وهى السرقة والفساد والجريمة، ولا احد يفكر فى ملاحقتهم، ولا زالوا يديرون مؤسسات الدولة وبنفس الاجرام واللصوصية، بل ربما لم تسمع اصبحوا من ثوار 17 فبراير واستولوا على المجالس المحلية والعسكرية وزورا كل الاوراق التى تخص الطحالب والمجرمين والمتسلقين والمندسين، فالذى كان يقاتل مع الطاغية فى صفوف الحرس الثورى والشعبى والمتطوعين، والذى كان يقدم التقارير اليومية عن سكان منطقته وعن الموظفين فى مقر عمله للجهات الامنية، اصبح بقدرة قادر ثائر من ثوار 17 فبراير، واخذ يزاحم الثوار فى الهبات المالية، واصبح عضو فعال فى البوابات ومراكز الثوار، بل ربما لم تسمع بهذه، استعان هؤلاء اللصوص والمجرمين والفاسدين من بقايا ازلام وأعوان المقبور، بالمجرمين الذين اطلق الطاغية سراحهم من السجون ،لحمايتهم هل سمعت بكل هذا يا سيد عبدالرحيم .
    اعتقد ان ليبيا بحاجة الى تنظيف بيتها الداخلى اولاً من كل تلك الاوبئة والشراذم ،الثورة سرقت فى وضح النهار من هؤلاء وانتم تتفرجون،عليهم وهم يمارسون نفس السياسة التى مارسوها ايام الطاغية بل وبزيادة، فنهب اموال الدولة وبهذا الشكل لم يحدث حتى ايام المقبور مجنون سرت. انظر الى موضوع علاج الجرحى والسرقات والتجاوزات فى هذا الملف.
    لذلك يا سيد كيب عليك وعلى حكومتك اتخاذ الخطوة الاولى وهو القبض على رموز المقبور بالداخل وتنظيف دوائر الدولة من تلك الجراثيم القاتلة، لان ليبيا لا تعنيهم بشىء على الاطلاق، لذلك سيفسدون كل شىء وعليك اتخاذ القرار الذى يسجل لك نقطة ناصعة بيضاء لدى الشعب الليبى. ولا يهمك فيما يريده عبدالجليل فنحن نعرف موقف عبدالجليل من رموز النظام السابق، ولنا فى اللص الافريقي النيجرى الاصل بشير صالح افضل دليل، قال عنه عبدالجليل انه رجل طيب ومن اسرة طيبة، فأكيد ا كل المجرمين الذين قتلوا شعبنا وهربوا كالجرذان هم من اصول طيبة.

التعليقات مغلقة

شارك برأيك

* كيف ترى خدمات الانترنت التي تقدمها شركة ليبيا للاتصالات LTT؟
 

شارك برأيك

  صحيفة قورينا © جميع الحقوق محفوظة