صحيفة قورينا الجديدة

ليبيا.. المستقبل في قطر!

أتلانيكو.. ( منقول عن المرصد الليبي للإعلام)

 

نشر موقع “أتلانتيكو” اليوم الثلاثاء حوارا مع الكاتب والصحفي الفرنسي جيرار دو فيلييه تناول فيه الوضع الحالي في ليبيا ومستقبل البلاد.

واعتبر دو فيلييه أن الوضع في ليبيا يعد مأزقا حقيقيا نظرا لعدم قدرة المجلس الوطني الانتقالي الليبي المؤقت على توحيد كل الليبيين والدليل على ذلك فشل تشكيل حكومة بسبب مطالب الجميع بمقعد فيها وهو أمر صعب التحقيق.

كما أشار الكاتب إلى الدور القطري واعتبر أن مستقبل ليبيا في يد قطر التي موّلت الجماعات الإسلامية بالمال ومدتهم بالسلاح وأصبحت طرابلس العاصمة تحت سيطرة كتائب عبد الحكيم بلحاج القائد العسكري لطرابلس.

وبسؤاله عن رأيه في الوضع الحالي في ليبيا، اعتبر الكاتب الفرنسي أن الوضع بلغ “نقطة الموت” لأن عملية طرد القذافي لا تسير على ما يرام خاصة في ظل صمود بعض المدن إلى حد الآن.

خطر وضعف

وفي السياق نفسه قال جيراردو فيلييه “نحن لا نعرف كم من الوقت سوف تستمر هذه العملية.. المشكلة هي أن القذافي ما زال حرا طليقا، وربما في منطقة الحدود الثلاثية الجزائر والنيجر وليبيا، مع قدرته على التحرك بسرعة كبيرة في كلا البلدين، فهو في حماية الطوارق ويعتبر ذلك كمينا في حد ذاته”.

كما أشار الكاتب إلى أن المجلس الانتقالي الذي يدعمه الغرب خاصة فرنسا وبريطانيا ليس لديه قوات في الغرب، لأن المقاتلين الذين خاضوا المعارك في بنغازي وراس لانوف والبريقة هم من مدينة بنغازي، في حين أن معركة طرابلس الكبرى قامت بها مجموعات تحت قيادة عبد الحكيم بلحاج الذي يسيطر على جزء كبير في العاصمة. وهي كتيبة كبيرة العدد يمكن أن يصل عدد رجالها 5 آلاف مقاتل.

وحول إمكانية قيام المجلس الانتقالي بتوحيد الجميع، اعتبر دو فيلييه أن للمجلس الانتقالي نقطتي ضعف هما أن جميع أعضائه ينتمون إلى منطقة  برقة، وبالإضافة إلى ذلك فإنه ليس لديه قوات تحت سيطرته المباشرة وهو لا يسيطر على الكتيبة الأكثر أهمية.

الدور القطري

وحول الدور القطري في ليبيا قال الكاتب الفرنسي: “لقد أدركت  ذلك من خلال التحدث إلى الأميركيين، أن الغرب لا يرى جيدا الدور القطري في ليبيا، لقد قدم أمير قطر الكثير من الأسلحة والأموال، وقدمت قطر دعمها لعلي الصلابي”.

ولدى قطر اليوم عناصر لتدريب هذه الكتائب، أو ما يسمى بجيش التحرير الوطني، وهي ليست حقا جيشا ولكن ميليشيا مسلحة، ولديها أسلحة مضادة للطائرات وصواريخ في حين أن المجلس الانتقالي لا يمتلك جيشا”.

وفي سؤال يتعلق بإمكانية إدماج الكتائب المنتشرة في طرابلس والتي هي تحت سيطرة قائد المجلس العسكري في طرابلس عبد الحكيم بلحاج، حتى تكون تحت سيطرة المجلس الانتقالي، اعتبر الصحفي دو فيلييه أن عملية إدماج الإسلاميين فيها مخاطرة خاصة وأنهم يحضون بدعم قطر.

وأشار إلى أن هدف الغرب منذ شهر أغسطس الماضي تمثل في تشكيل حكومة ولكن استحال ذلك  بسبب تمسك كل قبيلة بحقها في أن تكون ممثلة في الحكومة، وكذلك الشأن بالنسبة لكل مدينة على غرار مصراتة وطرابلس. وهذا ربما سيتطلب تشكيل حكومة تتكون من ثمانين وزيرا لإرضاء الجميع.

غموض

وعن الدور القطري في مستقبل ليبيا أكد الكاتب أن قطر هي التي تمتلك حاليا مستقبل ليبيا. ولن يكون ذلك بيد الأوروبيين كما يعتقد البعض. وأضاف قائلا “أساسا ليبيا هي بلد إسلامي ويحتكم للشريعة. فهي ليست مجتمعا أصوليا ولكنه متدين وتقليدي جدا. إنهم لا يطبقون “شريعة متطرفة ويقطعون يد السارق، ولكن الشريعة الإسلامية نراها في كل الحياة الاجتماعية، والسياسية، وحقوق المرأة والزواج”.

وبحسب دو فيلييه فإنه في النهاية ربما سيكون لدى المتشددين الإسلاميين مثل عبد الحكيم بلحاج أو إسماعيل الصلابي ، القدرة على إقناع الليبيين. وبالنسبة لهما، لم يتغير شيء تقريبا.

واعتبر أن المجلس الانتقالي المدعوم من الغرب بدأ دوره “يتقلَص تدريجيا لأنه ليس لديه نفوذا سياسيا أو عسكريا كافيا لحكم ليبيا”، وقال ” نحن أمام مأزق حقيقي”.

وبسؤاله عن مستقبل ليبيا قال جيرار دو فيلييه: ” إنها الفوضى المطلقة. لا ننسى أن ليبيا كانت تتألف في البداية من ثلاث مناطق مختلفة هي (برقة، طرابلس وفزان)”.

وبسؤاله عن بطبيعة الحكم الذي يمكن أن يقود ليبيا وهل يجب أن تحكم “بالحديد” قال الكاتب الفرنسي “بطبيعة الحال، لا توجد وسيلة أخرى. خلاف ذلك، وكمثال على ذلك أنظروا إلى يوغوسلافيا في أوروبا. ما كانت لتتوحد لولا قوة شخصية تيتو. في ليبيا، ليس لديهم شخصا الآن يمكنه توحيد ومراقبة المجموعات. إنهم لا يملكون ديغول، كما كان لفرنسا في عام 1945″.

المحرر: جيرارد دو فيلييه، صحافي وكاتب وناشر فرنسي، اشتهر بروايات التجسس التي تمت ترجمتها إلى عدة لغات

21 تعليقات على “ليبيا.. المستقبل في قطر!”

  1. على

    كاتب المقال لايعى ما حدث او يحدث فى ليبيا فطرابلس حررها ابناء ليبيا من الجبل و مصراته و الزاوية و السيد بالحاج لم يكن له اى دور و لو بسيط فى عملية تحرير طرابلس و عندما خرجت علينا الجزيرة بصورة بالحاج و كأنه الفاتح الاوحد اتحضت لنا الصورة جليا بأن السيد الصلابى و ربيبه يلعبان لعبة فى الخفاء و بدعم من بعض الاخوة القطريين
    نعم قطر قدمت لنا الكثير من الدعم سواء بالمال او بالسلاح او الدعم السياسى نحن نعترف لهم بدلك و نحفظه فهم اخوة لنا و لكن نحن الليبيين لايمكن ان نفرط بسيادة ليبيا مهما كلفنا دلك فثورثنا مازالت مستمرة و اصابعنا لازالت على الزناد.
    اما القدافى لايعنى لنا الكثير لانه انتهى الى غير رجعة هو و نظامه و عبدته

  2. ozowain

    مقال جيد اذا كان فيه من يفهم لكن المشكلة دائماً في الغباء المركب

  3. ليبى متفائل

    ما هذا الهراء الذى يقوله هذا الصحفى و تنشرونه فى صحيفتكم ، فكل كلامه باطل و مغالط للحقائق ، يا أخوة لا تنشروا و لاتنصتوا لمثل هذه التحليلات ” فأهل مكة أدرى بشعابها ” فالليبيون كلهم متحدون تحت راية واحدة و نشيد وطنى واحد و مجلس انتقالى واحد بقيادة السيد المستشار مصطفى عبد الجليل ، و الأمور المعيشية كل يوم تتحسن و المدارس عادت و النفط بدأو فى انتاجه و تصديره و سرت و بنى وليد على وشك التحرير و جرحانا يعالجون فى أرقى المستشفيات فى الاردن و اوربا و شهدائنا فى الجنة ، و القذافى هرب هو و أولاده و تحول من فأر الى جربوع فى الصحراء الكبرى ، فعن أى فوضى يتحدث هذا الرجل ، أقسم أنى أخاف على ثورتنا من عين الحاسدين و الحاقدين

  4. من هو جيرار دي فيلييه ؟

    ولد 1929
    شارك بصفة ضابط في الحرب الجزائرية
    كاتب مكثر اختص في روايات التجسس المخلوطة بالجنس
    التي يكثر مسافرو القطارات البعيدة من الاقبال عليها لأسباب معروفة ولهذا أطلقت عليها عبارة “روايات المحطة”.
    تتصف هذه الروايات بـ”القولبة” والنمطية لأنها “أكلة خفيفة” وان كانت تساير ما يحدث في عدد من البلدان
    كل الأحداث التي تتعرض لهاهذه الروايات سردها دي فيليي، وهذا هو بيت القصيد،، وهو لابد بالسفارات الغربية المحصنة لا يبرحها.

    كتبت هذا التعليق فقد يفيد

    محمد الناصر النفزاوي: الموقع التونسي زينب النفزاوية

  5. رضوان

    اناء اعتب علي قورينا ماهو هدفكم من نشر هذا المقال من يقراء هذا المقال تفوح منه رائحة الفتنه, ان لليبيا اصدقاء عرب واجانب لهم كل التقدير والاحترام ياترى يا قورينا هل الليبين ساذجين الي هذه الدرجة كما هو مبين في المقال…حرامكم

  6. رضوان

    اناء اعتب علي قورينا ماهو هدفكم من نشر هذا المقال من يقراء هذا المقال تفوح منه رائحة الفتنه, ان لليبيا اصدقاء عرب واجانب لهم كل التقدير والاحترام ياترى يا قورينا هل الليبين ساذجين الي هذه الدرجة كما هو مبين في المقال…حرام عليكم

  7. حاتم .....

    قصة انه يجي حد ويحكم ليبيا بأسم الاسلام …. لا و1000 لا … بوشفشوفة في بداية حكمه الدكتاتوري كان متخد الاسلام ستار له لانه عارف طيبة الشعب وحبه وتعلقه بالاسلام…واما قصة دعم قطر لــ صلابي بالسلاح وبالحاج فــ هي معلومة صحيحة وتقدر تسالو الجيش الوطني في منطقة الزنتان علي الاسلحة يلي مسكوها وكانت ماشية لــ بلحاج… قطر ساندتنا دعمتنا شكراً وبارك الله فيكم… اما بتتحكو فينا وتولو علينا ناس فــ هذا امر مستبعد ….وليبيا كلها تحت لواء المجلس الانتقالي الممثل الشرعي الوحيد لشعب الليبي………. غير هكي ماعندش كلام

  8. لا خوف على مستقبل ليبيا فالذين اسقطوا القذافي قادرين على إسقاط من تسول له نفسه اللعب بمستقبل ليبيا دولة الديمقراطية والاعتدال والوسطية الإسلامية والليبرالية .

  9. هذا هو الكلام الصح والمفقود ليبيا مستقبلها في
    في يد حمد قطر
    ولماذا تنكروا ان الثورة كذبة كبيرة
    هو انقلاب بمساعدة ودعم مالي كبير من قطر والناتو
    وتستقر ليبيا ولن تحكم عصابة قطر ليبيا
    والايام ستثبت ذلك

  10. مقال ليس له محتوي ردئ ولايعطي تحليل او معلومة دقيقة وعرضه هنا ليس له داعي بل استفزازي فقط ويا الحسوني الله لايحسن اليك وستتبت الايام ان امثالك عايشين في غيبوبة و عندكم غايات ونوايا شريرة ونحن لها بالمرصاد يا خائني شعبكم ووطنكم يا من تعصون الله يا خسيسين تذكرو هذه المقولة للشيخ القرضاوي( القذافي انتهي القذافي زال )ومااجملها من عبارة

  11. أم حسبتم أن قطر تعمل فالخير مجاني يعني؟ ،،،وإلا الفرنسيس…وإلا المريكان..؟ …ههي جات ٩ شركات قتل خاصة بلاك واتر آند كو….إبشروا ….قال سيادتنا قال…والله عارف ما راك رايح تنشره الكلام هذا..ولكن ليبيا للجميع ….والإستعمار جانا..وما يهنى بها الخونة إنشالله ….يعيش بومنيار وورفلة ..

  12. يااخوة انتم على ما يبدو مش قاعدين فى بداية الثورة الثورة داروها شباب اصغار.وهم لزو جماعة الدعم. وبعدين فى النهاية اتقولى العملية انقلاب.عيب وحرام واللة .احترم دم الشهداء.ياحسونى

  13. احدروا الفتن والوقيعة بين قطر وليبيا والسبب ربما يود الغرب ان يسيطر على ليبيا وبذلك يحاول ان يشوه قطر وقادتها اما التعليق من الاخ التونسي فهو مفيد جدا في اثبات انه يريد الفتنة, اما ازلام القردافي امثال الحسوني وغيره فنقول له موت بعلتك ولن يحكمنا القردافي ومرتزقته من ناتو افريقيا والويل كل الويل لكم بسبب جرائمكم ضد الشعب اليبي ايها المرتزقة. ليبيا دولة اسلامية وعربية وستكون دولة ديمقراطية ووسطية ولن نخدل اخواننا العرب والمسلمين اما انتم ايها العبيد قمكانكم مزبلة التاريخ ونحن لكم في الميدان…شكرا قطر وبارك الله فيكم

  14. أن الوضع بلغ “نقطة الموت”
    “نحن لا نعرف كم من الوقت سوف تستمر هذه العملية..
    لقد قدم أمير قطر الكثير من الأسلحة والأموال، وقدمت قطر دعمها لعلي الصلابي”.
    إن قطر هي التي تمتلك حاليا مستقبل ليبيا.
    أن للمجلس الانتقالي نقطتي ضعف هما أن جميع أعضائه ينتمون إلى منطقة برقة،
    واعتبر أن المجلس الانتقالي المدعوم من الغرب بدأ دوره “يتقلَص تدريجيا ،
    وبسؤاله عن مستقبل ليبيا قال جيرار دو فيلييه: ” إنها الفوضى المطلقة “.
    ولا ننسى أن ليبيا كانت تتألف من ثلاث مناطق مختلفة هي (برقة، طرابلس وفزان)”. ليبيا هل يجب أن تحكم “ بالحديد ” قال الكاتب الفرنسي “بطبيعة الحال، لا توجد وسيلة أخرى خلاف ذلك … ” نقاط في حوار الكاتب والصحفي الفرنسي جيرار دو فيلييه ”
    * لأول مرة في تعليقي أنقل هذه الجمل بحذافيرها لكنني وجدت نفسي مضطرا لفعل ذلك لأنني وبعد إطلاعي على ما قاله الصحفي الفرنسي ” جيرار دوفيلييه ” لم يخطر ببالي شي سوى ” حديث الطاغية المخلوع ” نعم هذا المقال وتلك الجمل المليئة بالفتن والإحباط والتشكيك والطعن في دولة قطر العظيمة وما قدمته للشعب الليبي في الساعات الأولى للثورة ، إيظا الطعن والتشكيك في قدرات المجلس الإنتقالي وما قام به من تسيير دفة المعارك حتى النصر وفي نفس الوقت حفاظه بقدر الإمكان على أن تستمر الحياة وحركة الشعب بالمستوى اللائق مع معارك المجلس الإنتقالي الخاجية وكيفية حشد العالم حول القضية الليبية وكان عمله ” بأمتياز ” كذلك التشكيك في وحدة ليبيا جغرافيا وشعبيا ونسيان أننا من الثانية الأولي لثورة 17 فبراير إللتحم بها الشعب بأكمله من الحدود التونسية إلى المصرية ومن الحدود التشادية وحتى البحر الأبيض المتوسط وخرجت الجماهير مؤيدة ومناصرة للثورة دون أن تعرف أسماء من قاموا بها أو من هم أعضاء المجلس الإنتقالي وبالطبع لم يشارك في دعم الثورة أزلام الطاغية ومرتزقته ومن باعوا الوطن مقابل ملئ بطونهم ، لذلك وغيره مما جاء في المقال للكاتب الفرنسي يعتبر ” إملاء ” حرفيا من أفكار وهواجس الطاغية المخلوع الذي لازال يحلم أنه من الممكن أن يعود للحكم في ليبيا أو على الأقل أن يبث الفتن والتشكيك بين الشعب الحرّ وبين أعضاء المجلس الإنتقالي والمجالس العسكرية ، خذوا حذركم أيها اليبيون فالخطر لازال محاط بكم من كل جانب ولن يتواني السفاح الليبي وأبناءه وأزلامه من البحث عن أي وسيلة للنيل منكم ومن ثورتكم والدليل هذا المقال المشبوه والذي تنبض كلماته بأنفاس وأفكار الطاغية ..لكننا نقول للجميع أننا في ليبيا قد إعتنقنا بعد الله عز وجل ” الحرية ” وسندفع أرواحنا بالجملة كبارا صغارا حتى نحافظ عليها ولا يدخلكم أيها الثوار أي شك فالشعب الليبي رصيد هائل لن ينضب للثورة والثوار وللوطن . عاشت ليبيا حرة مستقلة والخزي والعار والموت ” الزوأم ” لإعداء الثورة وحرية للشعب الليبي أينما كانوا ومهما كانوا ومن كانوا , والله أكبر ولله الحمد *

  15. لعنة الله علي القطاريين
    God’s curse on the Alqtarien

  16. والله كلام فاض. الواضح ان الصحفي من الطابور الخامس. ليبيا وحدة وطنية لا تقبل القسمة الا على واحد لا جماعة اسلامية ولا اوربية ولا امريكية يقدرو يقررو مصيرها
    بالله عليكم ماتنشرو كلام فاضي زي هادا. حكيم خونا وولد بيتية

  17. أريد التعليق فقط على موضوع دولة قطر فى الواقع ولا ليبى شريف يستطيع ان ينكر دور قطر العظيم فى مساندة الثوار ودعمها ماديا ومعنويا وانسانيا وسياسيا ولهدا نحن مدينون لهدا البلد الكريم وحكامه الكرماء . ولكن بعد تحرير طرابلس اصبحنا نشك في هدا الدعم الا محدود ان تكون وراءه مصالح ما نحن البسطاء لا نفهمها ولكنها واضحة وضوح الشمس في دعم بالحاج والصلابى يعنى التيار الدى ياخد الدين دريعة للوصول للسلطة وتساهم بتلميعهم اعلاميا ومما يلفت النظر ايضا زيارة وزير العدل لقطر وتوقيع مدكرة تفاهم بخصوص التعاون في مجال القضاء ؟ هل من المعقول ان ليبيا عاجزة وتفتقر الى الكوادر القانونية الى حد الاستنجاد بقطر أم ان قطر فعلا تريد ان تضع يدها على كل شىء وتحشر انفها حتى في ابسط الامور
    الدى اريد ان اقوله صحيح نحن في حلة فوضى في هده المرحلة الانتقاليه وان هناك امور كثيرة تجرى على الساحة الليبية عليها كثير من التساؤلات ولكننا نراقب كل شىء بحدر
    وتروى ولن يستطيع لا الصلابى ولا بالحاج ولا قطر ان يقف فى وجه تطلعات الشعب الليبى الى الحرية والتقدم ولن نسمح لهم بتأخيرنا وتخلفنا بأسم الشريعة

  18. أبو خالد

    بعد التحية والسلام هدا المقال يالليبين مكمل لخطاب سيف الدى خرج علينا بمثل هده الترهات فأريد أن احلل شخصية الكاتب أولا انه من أصوال يهودية وتانيا خدما فى المخابرات الفرنسية التى كانت على صلة وتيقة بسيف خاصه ومع العلم فان الرئيس الفرنسى لم يلاقى الدعم من الجالية اليهودية فى تحرير ليبيا من ابن اليهود البار معمر الفار فلو وقفنا متاملين للتحليل للؤهلة الأولى يتحدث وكأن معمر لايمتلك أى ترسانة سلاح وليبيا من دول العالم الدى لايمتلك المال أستيقظو لهدا السم المخلوط بالعسل قال ان كل الثوار فى الجهة الغربية تحت قيادة عبدالحكيم أريد ان أدكره أ، من جاء بالسيد عبدالحكيم هو المستشار مصطفى عبدالجليل لمعرفتة السابقة بتاريخة النضالى فمن يكتب الأن عن عبدالحكيم أين كنتم عندما كان يعدب فى سجون الطاغية اين كنتم عندما كان يحاول الأنقلاب عليه من أجل ان يحرر الوطن وللمعلومة أنه شخص وسطى وبعيد عن التطرف وبخصوص القوة فالكاتب لايعرف شى عن ليبيا فالقوة كامنةفى مكان معروف وهم لايريدون السلطة لأنهم اصحاب مال وجاه مند قديم الأزل ولايوجد شخص فى ليبيا لايعرف دلك ولكن ياسيادة الكاتب تعبنا من أرادل القوم وهم يمسكون المناصب ويسرقون قوت الشعب مند اربعون عاما اليوم نريد كفأت وليس مثل معتوق وأبوكراع وغيرهم كما قالأستادالصهد لامصالحة مع السارقيين

  19. أهنئ الشعب الليبي بانتصاره الساحق وخاصة بعد مقتل القذافي , وأعتقد أن صاحب المقال لا يعرف مدى بطولة الشعب الليبي الذي تابعنا بطولاته على مدى ثمانية شهور
    وأقسم بالله أن الفرحة ملأت جوارحي وكأنني ليبية الأصل, وأحب أن أضيف أن الثورة في ليبيا كانت مكتملة الجوانب علىعكس الثورة في مصر التي مازالت تعم فيها الفوضى بسبب
    حكم المجلس العسكري فيها , علينا أن نعترف أن أي حكم يعتمد على القوة العسكرية سيتجه وبشكل مغناطيسي للاستبداد والسيطرة يشكل ديكتاتوري فالحل هو لإنشاء دولة مدنية تقدس فيها حقوق الإنسان وتطلعاته إلى البناء الفعال بعيدا عن المحسوبيات والرشاوى و الضمائر الميتة وأتمنى أن أقوم بزيارة لليبيا المحررة والجديدة في الوقت القريب

  20. كوردي عراقي
    اعتقد من الاهم لكافة الاطراف في ليبيا ولجميع الشعب الليبي الصديق التركيز على المستقبل التي تستطيع الجميع فيه المشاركة في صنع القرار السياسي والتمتع بخيرات البلد الاقتصادي لبناء ليبيا جيدة، مدنية وبحيث تتحقق للجميع العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية والعيش في سلام دائم وعادل وللجميع، دعوا التسامح والتسامي على جروح الماضي وبناء مستقبل افضل للجيمع ان تكون هاجس الجميع وهي افضل اسلوب واكبر رد على الفتنة والانتقام والهدم. توحدوا لبناء دولة المواطنة ودولة المؤئسسات التي في ظله تتحقق الحريات الفردية والطموحات المشروعة لجماهير الواسعة ولتكن خيرات ليبيا في خدمة ابنائها وليس احتكارا على طائفة او عشيرة او منطقة بذاتها، فالمستقبل بين ايديكم وبعد خمسة او عشرة سنوات ستصلون الى ما تبدئون بها اليوم، وكما قيل قديما تفكيرك اليوم ستكون كلامك غدا وكلامكم في الغذ سترسم خريطة مستقبل اجيالكم ومستقبل بلادكم.

التعليقات مغلقة

شارك برأيك

* كيف ترى خدمات الانترنت التي تقدمها شركة ليبيا للاتصالات LTT؟
 

شارك برأيك

  صحيفة قورينا © جميع الحقوق محفوظة